الفوائد العلاجية للغسل بالماء البارد من الكتاب والسنة


قد ذكر في السنة النبوية الشريفة أن الإغتسال بالماء البارد أو الماء مع الثلج ينفع لعلاج الوسواس ، والخوف ، والقلق ، والحزن والهم والإكتئاب ، وشرور النفس ، وضيق الصدر ، وتعكر المزاج ، وينفع لنشاط الجسم وتدفق الدم في العضلات ، وتقوية جهازك المناعي ، ومقاومة الأمراض، كما أنه ينبه الجهاز العصبي مما يساعد  في سرعة ردود الأفعال ، ونشاط عضلة القلب وقوته وتحمل الأخبار السيئة والمزعجة.

كما يهدأ من روع النفس لأن الشيطان يجري في بني أدم مجرى الدم ويسبب له الأوجاع ولا يطفأه إلا الماء المثلج ، لأن الشياطين والجن مخلوقين من نار ، فالماء البارد يؤديها ويطردها من الجسد.

وذكر بعض الشيوخ عن تأثير الإغتسال بالماء البارد وتأثيره على الممسوس ، كما أنه يفسد مركبات المس والسحر ونستدل بالآية : 
" وأذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني قد مسني الشيطان بنصب وعذاب "

 فكان جواب الله عز وجل : " أركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب فكان الشفاء بالإغتسال بالماء البارد والشرب منه "

وكان يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الدعاء : " اللهم أغسلني من الذنوب والخطايا بالماء والثلج والبرد "

أما الإستحمام بالماء الساخن فهو يهلك طاقة الجسم بالرغم من أنك قد تشعر بالخوف من الإغتسال بالماء البارد إلا انه بعد نهايتك من الإستحمام ستحس بالراحة ، وهدوء الأعصاب والحيوية.