لماذا وضع رسول الله على رأس المائة الأوائل الأكثر تأثيراً على البشرية ؟


لماذا وضع رسول الله على رأس المائة الأوائل الأكثر تأثيراً على البشرية ؟

يقول الكاتب الأمريكي مايكل هارت : " إن محمداً كان الرجل الوحيد في التاريخ الذي نجح بشكل أسمى وأبرز على المستويين الديني والدنيوي، إن هذا الاتحاد الفريد الذي لا نظير له للتأثير الديني والدنيوي معاً يخوله أن يعتبر أعظم شخصية ذات تأثير في تاريخ البشرية "

مايكل هارت قضى 28 عاما في تأليف كتاب بعنوان "العظماء المئة" وبعد أن أكمل كتابته، أعلن في محاظرة له في لندن عن أعظم شخصية في التاريخ وكان الجمهور يصفر عليه ويقاطعه بالإحتجاج والصراخ لكي لا يتم حديثه.. قائلاً :
" وقف الرجل فى قرية صغيرة وهي مكة. قال للناس فيها أنا رسول الله إليكم .. جئت لأتمم لكم مكارم الأخلاق، فآمن معه أربعة : زوجته وصاحبه وطفلان !

الآن بعد مرور 1400 عام، عدد المسلمين تجاوز المليار ونصف وكل يوم فى ازدياد، فلا يمكن أن يكون كاذباً لأنه ليس هناك كذبة تعيش 1400 سنة، ولا يمكن لأحد ابداً أن يخدع أكثر من مليار ونصف إنسان.

رغم مرور هذا الزمن الطويل هناك الملايين من المسلمين مستعدين للتضحية بأنفسهم فى سبيل كلمة تمس نبيهم. فهل هناك مسيحي واحد أو يهودي واحد يفعل ذلك من أجل نبيه أو حتى ربه ؟!
إنه أعظم شخصية في التاريخ : محمد صلى الله عليه وسلم.

بعدها.. ساد صمت رهيب... إجلالاً لسيد البشر.
محمد صل الله عليه وسلم.

Michael Hart
Spent 28 years writing a book entitled "The Great Hundred" and after completing his writing, announced in a debate in London about the greatest figure in history and the public yell at him and boycotted by protest and shouting so as not to speak .. Saying:
"The man stood in a small village in Mecca .. He said to the people where I am the Messenger of God to you .. I came to complement you morals, so he believed with him four: his wife and his companion and two children !

Now, 1,400 years ago, the number of Muslims has exceeded one and a half million and every day is increasing. It can not be a lie because there is no lie that lives 1400 years, and no one can ever deceive more than one and a half million people.

Despite this long time, millions of Muslims are willing to sacrifice themselves for the sake of a word that affects their prophet. Is there one Christian or one Jew doing this for his prophet or even his Lord?
It is the greatest figure in history: Muhammad peace be upon him.

After that, there was a terrible silence ... in honor of the master of mankind.
Muhammad peace be upon him Pray.