أقوال وحكم الدكتور محمد راتب النابلسي


أقوال وحكم الدكتور محمد راتب النابلسي
  • الحقيقة المرة خير ألف مرة من الوهم المريح.
  • السعادة لا تأتي من المال، بل تأتي من اتصالك بالله عز وجل، فإذا قدمت خدمات لعباد الله فالله شكور، وعندئذٍ يشكرك.
  • العلمُ هو الطريق الوحيدةُ إلى الله، إذا إزداد عِلمُك قَويت إرادتُك، وإذا قَويت إرادتُك وصلتَ إلى ما تصبو إليه.
  • التفكر في خلق السماوات والأرض أقصر طريق لمعرفة الله وأوسع باب ندخل منه على الله.
  • إن الله سبحانه وتعالى حينما يكشف لعبده يوم القيامة عن حكمة ما ساقه له من شدائد، ينبغي أن يذوب كما تذوب الشمعة محبة لله.
  • الحرمان قد يكون طريق العطاء، لأنه ربما أعطاك فمنعك وربما منعك فأعطاك، وقد يكون المنع عين العطاء.
  • أي إنسان لا يدخل الله في حساباته يعد من أغبى الأغبياء، لأن الإنسان في قبضة الله، وفي ثانية واحدة يكون في حال ويصبح في حال.
  • يجبُ أن تعلمَ عِلمَ اليقين : أنَّ أيَ خللٍ في فهمِكَ لحقائق التوحيد، يُقابِلهُ خللٌ خطيرٌ في سلوكك. 
  • أخطر شيء في العقيدة أن تعرفَ الله، وأخطر شيء على العقيدة أن تظُنَ باللهِ ظنَّ الجاهلية.
  • لا ترقى عِندَ اللهِ عزّ وجل إلا إذا خالفتَ نفسكَ، لأنَّ للنفسِ طبعاً والأمرُ الإلهي يُخالفُ هذا الطبع.
  • المصيبة أن تكونَ عاصياً لله ، المصيبة أن تكذب المصيبة أن تخون، المصيبة أن تفعلَ شيئاً لا يُرضي الله.
  • الإنحرافُ في فهم الحقائق يُسببُ الشِركَ وهوَ أكبرُ الكبائر. إنَّ أشدَ المعاصي خطراً، أن تقولَ على اللهِ ما لا تعلم، أو أن تستمعَ ممن لا يعرفُ الله.
  • لا يقبل شيء عن اللهِ إلا بالدليل القطعي من كتابِ اللهِ ومن سُنّةِ رسولهِ، ولا يقبل أيَّ تأويل إلا وفقَ الأصول التي إعتُمِدت في فهم كتاب الله.
  • نحن في العيد يجب أن نصل أرحامنا، أن نزورهم، أن نتفقد أحوالهم، أن نساعدهم، أن نأخذ بيدهم إلى الله. طبيعة الفرْحة في العيد ليْسَت نابعةً من إنتهاء العبادة، ولكنّها نابعةٌ من الفوْز بالعبادة.
  • تصح حركتنا إذا عرفنا سر وجودنا، ومن ثم نسعد إذا جاءت حركتنا مطابقة لهدفنا. 
  • العبادة طاعة طوعية، ممزوجة بمحبة قلبية، أساسها معرفة يقينية، تفضي إلى سعادة أبدية.
  • حينما يكون طريق القوة الوحيد هو المعصية، فالضعف وسام شرف، وحينما يكون طريق الغنى الوحيد أكل أموال الناس بالباطل، فالفقر وسام شرف.
  • كل شيء وقع أراده الله وكل شيء أراده الله وقع وكل واقع متعلق بالحكمة المطلقة والحكمة المطلقة متعلقة بالخير المطلق.
  • رمضان دورة مكثفة يمكن أن تنتهي بالعتق من النار، بل تنتهي بمغفرة كل الذنوب والآثام، بل تنتهي برضوان الله تعالى، على أن يكون صياماً حقيقياً لا عادة من عوائدنا.
  • علامة التواضع : أن تنقاد للحق، وأن تخضع له، وأن تقبله ممن قاله، ولو كان صغيراً.
  • إن الحق دائرة يمر بها أربعة خطوط: خط النقل الصحيح، وخط العقل الصريح، وخط الفطرة السليمة، وخط الواقع الموضوعي.
  • زواج الرّجل فصلٌ من فصول حياتِه، أمّا زواج المرأة فكلّ فصول حياتها.
  • من عاملَ الناسَ فلم يظلمهم، وحدثّهم فلم يكذبهُم، ووعدهم فلم يُخلِفهُم، فهو ممن كَمُلت مروءته، وظهرت عدالتهُ، ووجبت أُخوته، وحَرُمت غيبتهُ.
  • من علامة التوفيق أن ترى النعمة بوجودها لا بفقدها. النفوسُ جميعها مهيأةٌ لأن تعرفَ الله، النفوسُ جميعها مهيأةٌ لأن تُحِبَ الله، النفوسُ جميعها مستعدةٌ لأن تكونَ ممن سَعِدَ بُقربِ الله عزّ وجل.