قصيدة تشوقت روحي إلى شط الوادي


قصيدة تشوقت روحي إلى شط الوادي

تَشَوَّقَتْ رُوحِي لِشَطِّ الوَادِي. فَهَا أَنَا ذَا رَبِّي خُذْ بِيَدَي.
أَبِيتُ اللَّيَالِيَ جَهْرًا أُنَادِي. فَقَلْبِي يَذُوبُ مِنْ الكَمَدِ.
رُمَّانِي الحَبِيبُ بِفَرْطِ الهَوَى. فَقَالُوا جَنَنْتُ وَاللهِ يَا فَتًى.
مَحَبَّةُ اللهِ نَارَ موقدة. تُبِيدُ بِالرُّوحِ وَبِالجَسَدِ.
فَذُرَةُ حُبٍّ لِلمَوْلَى الرَّحِيمِ. تُزِيلُ الهُمُومُ يَوْمَ التَّنَادِي.
عَشِقْتُ الإِلَهَ وَلَا صَبَرَ لِي. فَحُرْقَةُ حُبِّهِ فِي فُؤَادِي.
أُحِبُّكَ يَا مُبْدِعَ الكَائِنَاتِ. وَحَقّكَ يَا رَبِّي أَنْتِ مُرَادِي.
لَكَ الحَمْدُ رَبِّي عَلَى كُلِّ حَالٍ. فَأَنْتَ الوَاحِدُ بِلَا عَدَدٍ.
يَا أَهَّلَ الهَوَى وَاللهِ إِنَّكُمْ. فِي لَذِيذِ عَيْشٍ إِلَى الأَبَدِ.
فَكَيْفَ لَا يَتَلَذَّذُ مِنْ قَصْدِهِ. بُلُوغُ الوِصَالِ إِلَى الصَّمَدِ

أهل المحبة قالولي .. إذا بلاك الله بها
راه مقامها عالي غالي .. أهل الكتب حارو فيها

أنا راقد في منامي .. واهل الله وقفوا عليا
قالوا لي قم يا النايم .. تذكر الله الدايم

الناس قالت بدعي .. و أنا طريقي منجورة
إذا صفيت مع ربي .. العبد ما منه ضرورة

― عبد الرحمن المجذوب


ذات صلة: