ماذا يحدث إذا اقترب الزوج من زوجته أثناء الدورة الشهرية ؟


يقول الله تعالى: " وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ  قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ  وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ " 
(سورة البقرة آية : 222)

وجاء أيضاً في الحديث النبوي الشريف : قال الإمام أحمد : حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس: أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة منهم لم يجامعوها في البيوت ، فسأل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل : ( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن ) حتى فرغ من الآية. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اصنعوا كل شيء إلا النكاح " اي يجوز مباشرة الحائض فيما عدا الفرج.

دراسات كثيرة أثبتت الأضرار الكبيرة للجماع في فترة المحيض ، ومنها دراسة قام بها المركز الأمريكي Applied Health Research & Evaluation ، أثبت هذا المركز أن الدورة الشهرية هي فترة حرجة بالنسبة للمرأة لأنها تتخلص من الدم الفاسد والزائد في جسمها وتعتبر هذه الفترة كاستراحة ونقاهة للنظام التناسلي لدى المرأة ، لذلك يجب على الزوج أن يمتنع عن الجماع اثناء هذه الفترة ، لأنها تساهم في إنتشار الأمراض الجنسية المعدية ويمكن أن تسبب أيضاً مشاكل وإلتهابات للمرأة ، وأذىً للرجل من خلال انتشار بعض البكتريا والفيروسات الضارة وبالخصوص فيروس الأيدز ، كما اثبتت دراسة أخرى ان الجماع أثناء الدورة الشهرية له أضرار كثيرة منها التسبب بالعقم عند النساء.

اذن هذا ما يقوله العلم يثبت ويؤكد صدق رسالة الاسلام  ، وصدق هذا الكتاب العظيم ، وصدق نبينا عليه الصلاة والسلام.