روائع أقوال وحكم الشيخ محمد متولي الشعراوي

حكم الشيخ محمد الشعراوي

نبذة عن الشيخ : من هو الشيخ الشعراوي ؟

هو محمد متولي الشعراوي من مواليد 15 ربيع الأول 1329 هـ / الموافق لــ 22 صفر 1911 م ، هو عالم دين ووزير أوقاف سابق ، لقب بإمام الدعاة ، ويعتبر من أشهر العلماء الدين الذين فسروا معاني القرآن الكريم في العصر الحديث مما جعله يستطيع جذب والتأثير في كثير من المسلمين في جميع أنحاء العالم.

أجمل الاقوال المأثورة للشيخ محمد متولي الشعراوي:
المؤمن يتبع منهج الله في الدنيا ليستحق نعيم الله في الآخرة ، فلو أن الآخرة لم تكن موجودة ، لكان الكافر أكثر حظاً من المؤمن في الحياة ، لأنه أخذ من الدنيا ما يشتهيه ولم يقيد نفسه بمنهج، بل أطلق لشهواته العنان ، بينما المؤمن قيد حركته في الحياة طبقا لمنهج الله وتعب في سبيل ذلك. ثم يموت الاثنان وليس بعد ذلك شيء ، فيكون الكافر هو الفائز بنعم الدنيا وشهواتها. والمؤمن لا يأخذ شيئا والأمر هنا لا يستقيم بالنسبة لقضية الإيمان ، ولذلك كان الإيمان بالله قمة الإيمان بداية والإيمان بالآخرة قمة الإيمان نهاية.
إن الانسان المؤمن لا يخاف الغد ، وكيف يخافه والله رب العالمين ، اذا لم يكن عنده طعام فهو واثق ان الله سيرزقه لأنه رب العالمين واذا صادفته ازمة فقلبه مطمئن بأن الله سيفرج الازمة ويزيل الكرب لأنه رب العالمين واذا اصابته نعمة ذكر الله فشكره عليها لأنه رب العالمين الذي أنعم عليه.
الفرق بين منهج الإيمان، ومنهج الشيطان، الحادثة واحدة، ولكن الذي اختلف هو الحلال والحرام. انظر كيف يتصرف الناس في الحلال ، في النور ، وفي الأمان، وكيف يتصرفون في الحرام ومنهج الشيطان في الظلام وفي الخفية ويحرصون على ألا يراهم أحد، ومن هنا تأتي دقة التعبير القرآني .. "وإذا خلو إلي شياطينهم".
منهج الشيطان يحتاج إلي خلوة، إلى مكان لا يراك فيه أحد، ولا يسمعك فيه أحد، لأن العلن في منهج الشيطان يكون فضيحة، ولذلك تجد غير المستقيم يحاول جاهداً أن يستر حركته في عدم الاستقامة، ومحاولته أن يستتر هي شهادة منه بأن ما يفعله جريمة وقبح، ولا يصح أن يعمله أحد عنه، ومادام لا يصح أن يراه أحد في مكان ما، فأعلم أنه يحس أن ما يفعله في هذا المكان هو من عمل الشيطان الذي لا يقره الله، ولا يرضى عنه. 
نفسية المنافق إذا أردت أن تحددها، فهو إنسان بلا كرامة، بلا رجولة لا يستطيع المواجهة، بلا قوة يحاول أن يمكر في الخفاء، ولذلك تكون صورته حقيرة أمام نفسه، حتى لو استطاع أن يخفي عيوبه عن الناس، فيكفي أنه كاذب أمام نفسه لتكون صورته حقيرة أمام نفسه.
لا تستخدم فمك إلا في شيئين فقط : هم الصمت و الإبتسامة !
الإبتسامة لحل المشكلات ، والصَمت لتجاوز المشكلات.
الحيَاة ليست كما تظنون ! الحياة قِيم ومسؤوليات ورعاية وشيء من العناء يوما ما كل شيء سيغدو ذكرى لا تملكون أمامها سوى أن تبتسموا وتُخفوا عبراتكم وكل ما تمرون به الآن استمتعوا به يوما ما ستتمنون عودته بأفراحه وأتراحه ! هذا ما تحكيه لنا التجاعيد على وجوه المَسنين.
جميل أن تزرع وردة في كل بستان ، ولكن الأجمل أن تزرع ذكر الله على كل لسان.
لا تعبدوه ليعطي بل اعبدوه ليرضى فإذا رضى أدهشكم بعطائه.
لن يحكم أحد في ملك الله ، إلا بما أراد الله.
لماذا تكرر الجهد مرتين ؟ وتعيد العمل مرتين ، ابدأ بداية صحيحة.
أكرمك الله بعقلك ، فلا تهن نفسك بفعلك.
إذا اطاع الإنسان منهج الله تعالى في حركته في الفعل والترك وعاش في قالب التكليف الرباني فسيكون مثل الأشياء المسخرة في الكون كالشمس عندما تشرق وتغرب وكالقمر عندما ينتقل في منازله وعندئذ سوف تنتظم حياته ويريح ويستريح.
تتراكم الهموم على قلوبنا بقدر ما يتراكم الغبار على مصاحفنا.
إن لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل.
سيُصادفُك شيءٌ طلبتَهُ منَ اللّه منْذُ زمنٍ بعِيد ، ربَّما نسِيته ، لكِنَّ اللَّه لم ينْسَاه.
إعلم أن الله سبحانه وتعالى حين يحجب عنك ما تشاء إنما ليدخره لك كما يشاء في الآخرة، مع أن الكثيرين يظنون هذا حرمانا، وحاشا لله تعالى أن يحرم عبده.
المال جزء من الرزق , ولكن هناك رزق الصحة ورزق الولد ورزق الطعام ورزق في البركة وكل نعمة من الله سبحانه وتعالى هي رزق وليس المال وحده.
طول ما لقمتك مش جاية من فاسك، عمر قرارك ما يبقى من راسك.
النوايا الطيبة لن تضيع عند الله ، مهما أساء الآخرون الظن بها.
سيأتي يوم وتجد من يضحي من أجل ابتسامة يرسمها على وجهك ، فلا تغلق أبواب قلبك فليس كل من يدقها ينوي جرحها.
اعتدنا على النعم ، حتى أننا إذا سئلنا عن حالنا قلنا لا جديد ! فهل استشعرنا بقاء العافية ودوام النعم ؟
إن تمنيتم شيئاً ، فتمنوا من الله ألا يريكم قيمة الأشياء بعد زوالها.
والباطل يكرر ادعاءاته بأشكال مختلفة و لكن ليس فيه مضمون جديد.
لا تندَموا على حبٍّ أو معروفٍ أو خَيرٍ قدَّمتُموه لأحَدهمْ ولَم يكُنْ يسْتحقّـه ، كُونوا دائِما معتزيّن بنقاء قلوبكُم وإيَّاكم أن تلومُوا طهارتكُم.
من أبتغى صديقاً بلا عيب عاش وحيداً، ومن ابتغى زوجة بلا نقص عاش اعزباً، ومن ابتغى حبيبا بلا مشاكل عاش باحث، ومن ابتغى قريباً كاملا عاش قاطعاً لرحمه.
كن عظيماً ودوداً قبل أن تكون عظاماً ودوداً.
كل الأشياء تذبل إن تركتها ، إلا القرآن إن تركته تذبل أنت.
لا تحزن عندما يهجرك أو يتغير عليك البعض ، ربما هي دعوتك ذات ليلة : واصرف عني شر ما قضيت.