قصة آدم عليه السلام كاملة

افضل كتاب قصص الانبياء للاطفال

قصة آدم عليه السلام كاملة للأطفال

أخبر الله تعالى الملائكة أنه سيخلق خلقا وسوف يستخلفهم في الأرض. استفسرت الملائكة هل ستجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء. فرد الله تعالى عليهم قال إني أعلم ما لا تعلمون. فخلق الله تعالى آدم من طين وسواه بيده ثم علم الله تعالى آدم أسماء كل شيء. ثم عرض الله هذه الأشياء على الملائكة وسألهم أن يخبروه عن أسمائها ، فردت الملائكة : يا ربي سبحانك ليس لنا علم إلا ما علمتنا فأمر الله تعالى آدم أن يخبرهم بأسماء هذه الأشياء ففعل، ثم أمر الله الملائكة بالسجود لآدم تكريماً وتعظيماً فأطاعت كل الملائكة أمرها وسجدت لآدم تشريفا له.

ولكن إبليس عصى أمر الله ورفض السجود لآدم فعاتب الله إبليس على مخالفة أمره وعدم السجود لآدم فرد إبليس بكل تكبر أنا خير منه ، أنا مخلوق من نار وآدم مخلوق من طين. فطرده الله تعالى من الجنة ولعنه إلى يوم القيامة. فتوعد إبليس آدم وذريته أن يظلهم ويبعدهم عن طاعة الله. ثم أمر الله تعالى آدم أن يسكنه الجنة ، فله فيها كل ما يشتهي، فعاش آدم في الجنة يسير هنا وهناك لا يجد من يؤنس وحدته فيها فنام آدم ثم استيقظ فوجد عند رأسه حواء زوجة يأنس بها ويسكن إليها.

ثم أمر الله آدم وزوجته حواء أن يسكن الجنة يستمتعا بكل ما فيها إلا شجرة واحدة أمرهم الله عز وجل ألا يقربا منها.

ولكن الشيطان أراد أن ينتقم من آدم الذي بسببه طرد من الجنة فظل يوسوس لهما ويغريهما بالأكل من الشجرة فأقسم لهما أنه يدلهم على الخير وقال : إن الله لا ينهاكما عن الأكل من هذه الشجرة حتى لا تصيران من الخالدين فأطاعاه وذاق الشجرة ووقع في المعصية فلما ارتكب المعصية صار ليس عليهما ثياب ، فحاول كل منهما أن يستر نفسه بأوراق الجنة فتذكرا نهي ربهما لهما وظل يستغفران الله ويطلبا منه المغفرة والرحمة. فأوحى الله تعالى إلى آدم بكلمات يستغفر بهن الله ليتوب الله عليه ويغفر له فلما قالها آدم ورددها غفر الله له وتاب عليه.

 ولكن الله أمرهما أن يهبطا من الجنة إلى الأرض ولهما في الأرض استقرار وفيها يحيون، وهكذا حرم آدم من الجنة وما فيها من النعيم بسبب المعصية. فكانت هذه رسالة لذريته حتى لا يطيعوا الشيطان فيحرمهم من الجنة في الآخرة كما حرم منها أبوهم في الدنيا.

يقول الله تعالى: يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا ۗ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ۗ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27)

ماذا استفدتنا أحبابي القراء من هذه القصة ؟

أن الملائكة خلقت من نور وخلق الجن من نار. لا يعلم الغيب إلا الله. نحن نؤمن أن الله خلق آدم بيده ونفخ فيه من روحه.
كان تفضيل الله تبارك وتعالى لبني آدم على الملائكة بالعلم.