القائمة الرئيسية

الصفحات

الاستغفار,فضل الاستغفار

الاحاديث النبوية الصحيحة في فضل الاستغفار

فضل الاستغفار

دخل على الامام حسن البصري رجل قال يا إمام إني أشكو الفقر ، قال : استغفر الله. دخل عليه قوم أخرون قالوا يا إمام نشكو شح السماء قال استغفروا الله. دخل عليه رجل قال : إن امرأتي لا تنجب قال استغفر الله. قال له أو كلما دخل عليك رجل تقول له استغفر الله قال له أما قرأت قول الله تعالى : (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً ، يرسل السماء عليكم مدراراً ، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً).

الاحاديث النبوية الصحيحة في فضل الاستغفار

اليكم ما جاء في السنة النبوية من أحاديث في فضل الاستغفار والذكر :

عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: منْ لَزِم الاسْتِغْفَار، جَعَلَ اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجًا، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجًا، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ. رواه أبو داود.

 وعن علي رضى الله عنه أنه قال في الاستسقاء: «إذا خرجتم فاحمدوا الله، وأثنوا عليه بما هو أهله، وصلوا على النبي صلى الله عليه وسلم واستغفروا؛ فإن الاستسقاء الاستغفار» قال: وقال علي رضى الله عنه : «إن النبي صلى الله عليه وسلم حول رداءه وهو قائم حين أراد أن يدعو». (مصنف عبد الرزاق).

وعن أنس رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «ما من حافظتين يرفعان إلى الله في يوم فيرى تبارك وتعالى في أول الصحيفة وفي آخرها استغفارًا إلا قال تبارك وتعالى : قد غفرت لعبدي ما بين طَرَفَيِ الصحيفة».
رواه البزار، وفيه تمام بن نجيح وثقه وغيره وضعفه البخاري وغيره، وبقية رجاله رجال الصحيح. (مجمع الزوائد ومنبع الفوائد).

حديث من لزم الاستغفار

وعن عبد الله بن بسر رضى الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : «طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا».(وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب).

وعنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ : قَالَ رسُولُ اللَّه صلَّى الله عليه وسلَّم : منْ قَالَ : أَسْتَغْفِرُ اللَّه الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُو الحيَّ الْقَيُّومَ وأَتُوبُ إِلَيهِ، غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وإِنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ. رواه أبو داود والترمذي والحاكِمُ.

روت السيدة عائشة رضي الله عنها قالت : " كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقول في ركوعهِ وسجودهِ : سبحانك اللهم ربَّنا وبحمدِك، اللهم اغفرْ لي.
↑ المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 4293.

جاء عن زيد بن حارثة مولى رسول الله أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال : "من قالَ : أستَغفرُ اللَّهَ الَّذي لا إلَهَ إلَّا هوَ الحيَّ القيُّومَ، وأتوبُ إليهِ، غُفِرَ لَهُ، وإن كانَ قد فرَّ منَ الزَّحفِ".
↑ المصدر: صحيح أبي داود، الجزء أو الصفحة: 1517.

وروى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال: "واللَّهِ إنِّي لَأستَغفرُ اللَّهَ وأتوبُ إليهِ في اليومِ أَكْثرَ مِن سَبعينَ مرَّةً".
↑ المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 6307.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في الحديث: "والذي نفسي بيدِه ! لو لم تذنبوا لذهب اللهُ بكم، ولجاء بقومٍ يذنبون، فيستغفرون اللهَ، فيغفرُ لهم.
↑ المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2749.

الأحاديث القدسية عن فضل الاستغفار

بعد ذكر ما ورد في الاحاديث النبوية عن فضل الاستغفار فلابد ذكر أيضاً ما ورد في الاحاديث القدسية عن الاستغفار وفضائله :

قال تعالى في الحديث القدسي، الذي رواه أنس بن مالك رضي الله عنه : "يا ابنَ آدمَ ! إنَّك ما دعوتَني ورجوتَني غفرتُ لكَ على ما كانَ منكَ ولا أُبالِي، يا ابنَ آدمَ ! لوْ بلغتْ ذنوبُك عنانَ السماءِ ثمَّ استغفرتَني غفرتُ لكَ ولا أُبالِي، يا ابنَ آدمَ ! لوْ أنَّك أتيتَني بقُرَابِ الأرضِ خطايا ثمَّ لقيتَني لا تشركْ بي شيئًا لأتيتُك بقرابِها مغفرةً".

↑ المصدر: الجامع الصغير، الصفحة أو الرقم: 6047.

عن أبي ذرّ الغفاري رضي الله عنه عنِ النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فيما يرويه عن ربِه عزّ وجل أنه قال: يا عبادي ! إني حرَّمتُ الظلمَ على نفسي وجعلتُه بينكم محرَّمًا، فلا تظَّالموا، يا عبادي ! كلُّكم ضالٌّ إلا من هديتُه، فاستهدوني أَهْدِكم، يا عبادي ! كلُّكم جائعٌ إلا من أطعمتُه، فاستطعموني أُطعمكم، يا عبادي! كلكم عارٍ إلا من كسوتُه، فاستكسوني أكْسُكُم، يا عبادي ! إنَّكم تُخطئون بالليلِ والنهارِ، وأنا أغفرُ الذنوبَ جميعًا، فاستغفروني أغفرُ لكم، يا عبادي ! إنكم لن تبلغوا ضُرِّي فتضروني، ولن تبلغوا نفعي فتنفَعوني، يا عبادي ! لو أنَّ أوَّلكم وآخركم وإِنْسَكم وجِنَّكم، كانوا على أتقى قلبِ رجلِ واحدٍ منكم، ما زاد ذلك في ملكي شيئًا، يا عبادي! لو أنَّ أوَّلَكم وآخركم، وإنْسَكم وجِنَّكم، كانوا على أفجرِ قلبِ رجلٍ واحدٍ، ما نقص ذلك من ملكي شيئًا، يا عبادي ! لو أنَّ أوَّلَكم وآخرَكم، وإنسَكم وجِنَّكم، قاموا في صعيدٍ واحدٍ فسألوني، فأعطيتُ كل إنسانٍ مسألتَه، ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقصُ المِخْيَطُ إذا أُدْخِلَ البحرَ، يا عبادي ! إنَّما هي أعمالكم أُحصيها لكم، ثم أوفِّيكم إياها، فمن وجد خيرًا فليحمدِ اللهَ، ومن وجد غيرَ ذلك فلا يلومَنَّ إلا نفسَه".

دعاء الاستغفار والتوبة

وعن شداد بن أوس رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : «سيد الاستغفار أن تقول: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عَلَيَّ وأبوء لَكَ بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ، قال : ومن قالها من النهار موقنًا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة». (صحيح البخاري)

ادعيه استغفار

وعن ابن أبي موسى عن أبيه رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو بهذا الدعاء : «رب اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري كله وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي خطاياي وعمدي وجهلي وهزلي وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير». (صحيح البخاري).

وعن أبي موسى الأشعري رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو: «اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي هَزْلي وجِدِّي وخطاياي وعمدي وكل ذلك عندي». (صحيح البخاري).

وعن ثوبان رضى الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثًا وقال: «اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام». قال الوليد : فقلت للأوزاعي : كيف الاستغفار؟ قال: تقول: «أستغفر الله أستغفر الله». (صحيح مسلم)

وعن الزبير رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «من أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الاستغفار». (حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب وصححه في السلسلة الصحيحة). رواه البيهقي بإسناد لا بأس به.
التنقل السريع